أخلاقيات النشر

واجبات التحرير:
1. قرارات النشر: هيئة التحرير هي الجهة المسؤولة عن الموافقة على نشر البحوث العلمية المقدمة للمجلة. يتم تقييم الأوراق المقدمة إلى المجلة للتأكد من أنها تلبي جميع معايير شروط وأحكام النشر بغض النظر عن العرق والجنس والخلفيات الدينية والعرق والجنسية والفلسفة السياسية. ما يؤخذ بعين الاعتبار هو القيمة العلمية، والمعايير الأخلاقية للعمل، ونزاهة البحث العلمي، واللغة، والاستشهاد، والانتحال الأدبي. تلتزم هيئة التحرير بتحسين الرصانة العلمية للمجلة من خلال نشر الأبحاث حسب أهميتها ووضوحها وأصالتها وتوافقها مع الشروط والأحكام المعلنة للباحثين.
2. السرية: يتعهد رئيس وأعضاء هيئة التحرير بعدم الإفصاح عن أي معلومات تتعلق بالمستندات أو الأوراق المقدمة للمجلة باستثناء المعلومات الضرورية المصرح بها من قبل المؤلفين والمحررين والمستشارين والناشر.

واجبات المحكمين:
1. المساهمة في قرارات التحرير: تساعد مراجعة البحث هيئة التحرير على اتخاذ القرار المناسب فيما يتعلق بالبحث بالإضافة إلى مساعدة المؤلف على تحسين بحثه. تلتزم هيئة التحرير بإعطاء المراجعين اللوائح والمعايير ومستوى أصالة الوثائق والأوراق المقبولة للنشر في المجلة. كما تلتزم هيئة التحرير بعدم الكشف عن أسماء المراجعين ولكن بموافقة كتابية من قبل المراجعين أنفسهم.
2. السرعة: من الضروري للمراجعين المختارين إخطار هيئة التحرير باعتذارهم عن المراجعة بأسرع ما يمكن.
3. السرية: يُطلب من المراجعين التعامل بسرية مع الأوراق والمستندات المرسلة إليهم. لا يجوز الكشف عن المستندات والأوراق أو مناقشتها مع الآخرين باستثناء محرر المجلة.
4. معايير الموضوعية: المعايير الموضوعية في المراجعة أمر لا بد منه ولا يُسمح بالحكم الشخصي على المؤلفين ولا يتم تجاهله. يجب تعزيز المراجعة بآراء واضحة وحجج علمية، ويجب أن تكون متوافقة مع لوائح المجلة والمعايير المعتمدة "لشروط النشر".
5. إقرار المصادر: يجب على المحكمين إخطار هيئة التحرير بعدم امتثال المؤلف لمعايير النشر في المجلة. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليهم التأكد من ملاءمة المراجع وكذلك المراجع الصحيحة (يجب أن تتطابق المراجع في النص الأساسي والببليوجرافيا). يجب التأكد من أن الآراء والحجج المقدمة لا تنتمي إلى أبحاث أخرى. يجب على المحكمين إخطار المحرر في حالة وجود تشابه أو تداخل بين مخطوطاتهم المقدمة إلى المجلة وأي أبحاث أخرى منشورة.

واجبات المؤلفين:
1. معايير الإبلاغ: يجب على الباحث (الباحثين) الالتزام بلوائح وتخصصات "سياسة النشر" وأسلوب الكتابة المعتمد من المجلة. يجب توفير معايير المخطوطات الدقيقة من خلال وضوح الهدف، وعرض النتائج بطريقة دقيقة ومتسلسلة، ومناقشة هذه النتائج لتحقيق أهداف البحث مع تبرير موضوعي لأسلوب البحث. يجب تعزيز المخطوطات بتفاصيل العمل وكذلك بالمراجع العلمية الحديثة. يجب ألا تتضمن الأبحاث النتائج الواردة في الأبحاث الأخرى. يعتبر تضمين النتائج المزورة أو المسروقة سلوكًا غير أخلاقي وغير مقبول. يوقع الباحث تعهداً على البنود أعلاه.
2. منشورات متعددة أو زائدة عن الحاجة أو متزامنة: لا يجوز للباحثين إرسال أعمالهم إلى أكثر من مجلة واحدة. خلاف ذلك، سيكون ضد الانضباط المنشور. لا يجوز للباحثين تقديم مخطوطة يتم تقييمها إلى مجلة أخرى لها سياسة النشر الخاصة بها. في حالة تقديم مخطوطة، يمكن للباحث الاحتفاظ بالمواد المنشورة.

تشير أخلاقيات النشر في مجلة آداب الفراهيدي إلى المعايير والمبادئ التي توجه نشر المقالات البحثية في هذه المجلات. تم تصميم مبادئ أخلاقيات النشر لتعزيز جودة وموثوقية ونزاهة البحوث المنشورة ولحماية حقوق المؤلفين والمحررين والمراجعين.

تتضمن بعض الجوانب الرئيسية لأخلاقيات النشر في مجلة آداب الفراهيدي ما يلي:
1. الأصالة: يجب أن تكون المقالات البحثية أصلية وغير منشورة في مكان آخر.
2. الانتحال: الانتحال محظور تمامًا ويمكن أن يؤدي إلى رفض إرسال أو سحب مقال منشور.
3. التأليف: يجب أن يعكس تأليف مقال بحثي مساهمات كل فرد بدقة ويجب ألا يشمل الأفراد الذين لم يقدموا مساهمة كبيرة في العمل.
4. تلفيق البيانات وتزويرها: يعتبر اختلاق أو تزوير البيانات انتهاكًا خطيرًا للمعايير الأخلاقية ويمكن أن يؤدي إلى سحب مقال منشور.
5. مراجعة الأقران: تتبع مجلة آداب الفراهيدي عملية مراجعة صارمة من قبل الأقران لضمان جودة وموثوقية البحث المنشور.
6. مسؤولية المحرر: محرر مجلة آداب الفراهيدي مسؤول عن ضمان التمسك بمبادئ أخلاقيات النشر واتخاذ القرارات بشأن قبول أو رفض الطلبات.
7. مجلة آداب الفراهيدي: تلتزم بتعزيز المعايير العالية لأخلاقيات النشر والتمسك بها وتعمل مع محرري المجلات لضمان اتباع هذه المبادئ.